علم "بديل" أن المحكمة الإدارية بالرباط، قررت اليوم الجمعة 14 يناير، إلغاء قرار طرد الزملية الصحافية فاطمة الحساني، بشكل نهائي، من طرف "وكالة المغرب العربي للأنباء"، بدعوى ارتكابها لـ"خطأ مهني".

وحسب ما نقله للموقع مصدر جيد الإطلاع، من "النقابة الوطنية للصحافة المغربية"، "فقد أمرت المحكمة الإدارية في قرارها بإلغاء هذا الطرد وعودة الزميلة الحساني، نائبة رئيس النقابة المذكورة إلى عملها فورا، معتبرة "أن طردها كان قرار تعسفيا ".

وتعليقا على هذا القرار قال رئيس "النقابة الوطنية للصحافة المغربية"، عبد الله البقالي، في حديث لـ"بديل" : " لنا الثقة الكاملة في القضاء المغربي، ونأمل أن يتم تنفيذ هذا القرار من طرف المسؤولين عن ذلك في أقرب وقت ممكن".

وكان مدير "وكالة المغرب العربي للانباء"، الهاشمي الادريسي قد قرر طرد الزملية الصحافية فاطمة الحساني بشكل نهائي، بدعوى ارتكابها لخطأ مهني، خلال تغطيتها لندوة تتعلق بالدبلوماسية الإفريقية، بعد "أن أدرجت السفير المالي ضمن قائمة المداخلات بالندوة، عوض السفير الكاميروني"، مما أثار الكثير من الجدل داخل الأوساط الصحفية المغربية، خاصة وأن المعنية بقرار الطرد تشغل منصب نائب النقابة الوطنية للصحافة في المغرب.

وسبق لمصدر جيد الإطلاع من داخل "وكالة المغرب العربي للأنباء" أن صرح لموقع "بديل"، أن "قرار العزل لا يتعلق بتاتا بخطأ بسيط بهذا الشكل والذي من الممكن أن يقع فيه أي صحفي، وإنما بانتماءات الحساني النقابية التي أحرجته اكثر من مرة"، مضيفا أن "النقطة التي أفاضت الكأس بشأن طرد الحساني هو عندما نظمت النقابة الوطنية للصحافة المغربية وقفة احتجاجية أمام مقر "وكالة المغرب العربي" للأنباء تنديدا بالتوقيف المؤقت الذي طال الصحافية عن العمل لمدة شهر، وكذا دفاعا عن الحرية النقابية وحق العاملين بالقطاع في صيانة مكتسبات العاملين بالقطاع".