بديل ــ الرباط

انطلق قبل قليل موكب جنائزي مهيب، من بيت الراحل محمد البسطاوي بمدينة سلا متوجها نحو مقبرة الشهداء بحي المحيط بالرباط، لتشييع جثمان الفنان الراحل، بحضور مئات المواطنين، و الفنانين و النقاد و السينمائيين، و أصدقاء الفنان الراحل، الذين خيم عليهم الحزن منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء 17 دجنبر.

وعاين الموقع، حضور بعض الوجوه السياسية القليلة، في مراسيم تشييع الراحل، أبرزهم، وزير الإتصال الناطق باسم الحكومة، مصطفى الخلفي.

وتسود حالة من الحزن الشديد في أوساط المشيعين، خصوصا الفنانين زملاء الفنان البسطاوي، بعد صُدموا بنبأ وفاته، من بينهم؛ صديقه المقرب بنعيسى الجيراري الذي انهار بعد نزل عليه الخبر كـ"الصاعقة"، لطيفة أحرار التي لم تستطع أن تتمالك نفسها و إخفاء دموعها، و محمد الشوبي، بوشرى أهريش، ادريس الروخ، نورا الصقلي، محمد مفتاح، نعمان لحلو، عبد العال الغاوي، وعدد من النقاد و المخرجين السنمائيين، و طلبة معاهد المسرح، ومئات مواطنين.

ويُنتظر أن تقام صلاة الجنازة على الراحل البسطاوي بمسجد الشهداء بالرباط، قبل أن يوارى الثرى بمقبرة الشهداء، بعد عصر اليوم الأربعاء.

يذكر أن البسطاوي توفي صباح اليوم الأربعاء 17 دجنبر، بعد صراع شديد مع المرض، نقل  على إثره إلى مصلحة الإنعاش بالمستشفى العسكري بالرباط، منذ شهر ،حيث كان يعاني من الام على مستوى الكليتين و لزم البسطاوي المستشفى لتلقى الإسعافات الضرورية بعد تدهور صحته بشكل ملحوظ.