عثر على جواز سفر سوري قرب جثة احد منفذي اعتداءات باريس مساء الجمعة ويجري التحقق منه، كما اعلنت مصادر الشرطة السبت.

وقد عثر على هذا الجواز "على مقربة من جثة احد المهاجمين"، كما اكد احد هذه المصادر.

وعثر على هذه الوثيقة، كما قال مصدر آخر، خلال عمليات استقصاء تلت المجزرة في مسرح باتاكلان في باريس (82 قتيلا على الاقل).

واوضحت هذه المصادر ان "الخيط السوري" هو احدى فرضيات عمل المحققين الذين يتأكدون من هذه العناصر بالتنسيق مع اجهزة استخبارات اجنبية ولاسيما الاوروبية منها.

وقال مصدر في الشرطة صباح السبت لوكالة فرانس برس ان الانتحاريين كانوا على ما يبدو رجالا "متمرسين كما يتبين للوهلة الاولى ومدربين بشكل جيد". وقد وصفهم شهود بأنهم "شبان واثقون من انفسهم".

واوضحت مصادر الشرطة ان مسألة تدريبهم واحتمال ذهابهم الى منطقة جهاد وخصوصا الى سوريا، "سرعان ما فرضت" نفسها في التحقيقات، موضحا انها "معلومات اولية للتحقيق" ما زالت تحتاج الى "تأكيد".