بديل ــ الرباط

قضت المحكمة الإبتدائية بكلميم، صبيحة يوم الإثنين 2 مارس، بالحكم على الصحفي محمد خليج، مدير موقع "نون توداي"، بشهر موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، مع أداء مبلغ 5 ملايين سنتيم لفائدة رئيس المجلس البلدي لكلميم، عبد الوهاب بلفقيه، على خلفية الشكاية التي تقدم بها الأخير ضد المعني، بتهم تتعلق بـ"السب والقذف العلني".

وأكدت مصادر حقوقية محلية، لـ"بديل"، أن ابتدائية كلميم قضت إيضا بتبرئة محمد خليج من تهم "نشر وإذاعة نبأ زائف ونقل إدعاءات ووقائع غير صحيحة منسوبة للغير"، التي جاءت في نفس الشكاية التي تقدم بها بلفقيه.

من جهة أخرى، حكمت ذات المحكمة، على امبارك بوحلاسة، الكاتب الجهوي لحزب "الإستقلال"، بجهة كلميم-السمارة، بشهر موقوف التنفيذ وأداء 5 ملايين سنتيم لفائدة بلدية كلميم، بعد الدعوى القضائية التي رفعها بلفقيه على المعني متهما إياه بـ"توزيع منشور يتضمن قذفا علنيا وادعاء وقائع تمس شرف المجلس البلدي لكلميم إضافة إلى تضليل الرأي العام المحلي والتحريض على الفوضى بين المواطنين".

من جانبها، استنكرت "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان"، فرع كلميم، في تصريح للموقع، "هذه الأحكام الجائرة التي توظف فيها مؤسسة القضاء التي من المفروض فيها أن تكون مستقلة في تصفية الخصوم السياسيين لرئيس المجلس البلدي لكليميم والذي تشوب حولها مجموعة من ملفات الفساد".

وأضافت الجمعية، "هذه الأحكام الجائرة تعتبر ضربا صارخا في حق حرية الصحافة والتعبير والرأي وكل المواثيق والعهود الدولية التي تكفلها عبر إدانة محمد خليج بشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 5 ملايين سنتيم، وهو ما يُنذر بأن الوضع بوادنون قد يصبح قاتما في المستقبل بفعل إصدار مثل هكذا أحكام جائرة ضد الصحافيين أو كل من يقف معترضا على سياسة رئيس المجلس البلدي في تدبير الشأن العام المحلي.

يشار إلى أن الإتحادي عبد الووهاب بلفقيه، رئيس المجلس البلدي لكلميم، قد رفع دعوتين قضائتين ضد محمد خليج، مدير موقع "نون توداي"، اتهمه فيهما بالسب والقذف العلني ونشر وإذاعة نبأ زائف ونقل ادعاءات ووقائع غير صحيحة منسوبة للغير، مطالبا إياه بأداء تعويض مدني مادي قدره 200 مليون سنتيم.