بديل ــ الرباط

في حالة من الهيجان الشديد، قال الزميل علي المرابط، مدير موقع "دومان أولاين"، إن عون سلطة "هاجم" والده، ذو الثمانية والتسعين عاما، قبل قليل من مساء الاثنين 20 أبريل، داخل منزله، بمدينة تطوان.

وأكد المرابط، في اتصال هاتفي مع موقع "بديل. انفو" على أن عون السلطة وصلت به الجرأة إلى حدود فراش والده، داخل بيت من بيوت منزله، قبل أن يسأله إن كان ابنه علي يقطن معه هنا أم لا؟

وأضاف المرابط بأن والده شعر بخوف كبير، نتيجة الأسئلة التي طرحها عليه عون السلطة.

المرابط ذكر أن عون السلطة سأل الوالد عن سيدة كانت بجانبه، عما إذا كانت والدة علي، مشيرا الأخير إلى أن العالم بحسبه يعلم أن والدته توفيت قبل سنوات، وأن تلك السيدة هي زوجة والده.

وكانت إحدى المقاطعات بتطوان قد رفضت تمكين الزميل علي صباح اليوم من "شهادة السكنى"، بحجة ضرورة معرفة الغاية من الحصول عليها، قبل أن يلتحق المحامي الحبيب حاجي، بالزميل المرابط، دون الحصول لحد الساعة على تلك الوثيقة.

وتساءل المرابط: "هل أصبحنا نعيش في زمن الاتحاد السوفياتي"؟

يشار إلى أن المرابط يواجه في كثير من الاحيان متاعب خاصة عند الحدود لدى محاولة دخول المغرب أو مغادرته.

وجدير بالإشارة أيضا إلى أنه معلوم لدى الجميع أن علاقة انسانية واجتماعية قوية تجمع الزميل علي بوالده.