بديل- مراكش

بشجاعة نادرة، قال وزير الاتصال مصطفى الخلفي، خلال ورشة الإعلام، مساء الجمعة 28 نونبر، بالمنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش، وهو يوجه خطابه لمحمد العوني، رئيس" منظمة حرية الإعلام والتعبير" : "اسحب تهديدي للعوني واعتذر له، أنا لا أريد أن يسجل عني في حياتي أنني هددت صحفيا، والاعتذار من شيم الرجال".

وحظي اعتذار الخلفي بتصفيق كبير وسط القاعة من بينهم محمد العوني الذي ظل يصفق طويلا، وهو يبتسم في وجه الوزير.

ودافع الوزير خلال الورشة عن حرية الصحافة، وعدم استهداف مصادر الصحافيين، وعدم اعتقالهم ، وتسهيل ظروف عملهم.

وكان وزير الاتصال، قد هدد بمقاضاة العوني بعد ان اتهمه  بالمس بسمعة وزارة الاتصال، بحديثه عن منح وزارة الاتصال لرجال الامن ببطقات الصحافة.