بديل ــ رويترز

قال شهود عيان ومصادر أمنية إن مقاتلين حوثيين دخلوا قصر الرئاسة في اليمن اليوم الثلاثاء 20 يناير بعد اشتباك قصير مع حرس القصر.

جاء ذلك بعد يوم من أعنف المعارك في العاصمة صنعاء منذ سنوات.

مسؤول حكومي يمني قال إن الاشتباكات جارية في مقر إقامة الرئيس والرئيس بخير، بينما أعلنت وزيرة الإعلام اليمنية أن الرئيس يتعرض لهجوم من ميليشيات تسعى لإسقاط نظام الحكم.

وقال حراس في القصر الرئاسي الذي يضم المكتب الرئيسي للرئيس عبد ربه منصور هادي إنهم سلموا المجمع للمقاتلين الحوثيين بعد اشتباك قصير. وقال شهود عيان إن اشتباكا دار لفترة وجيزة بين قوة من الحوثيين وحرس القصر.

وقال الشهود إنهم رأوا الحوثيين يستولون على عربات مدرعة كانت تحرس مداخل القصر.

واشتبك الحوثيون أمس الاثنين بالمدفعية مع الجيش قرب القصر الرئاسي في بعض من أعنف المعارك في صنعاء منذ سنوات وحاصروا مقر رئيس الوزراء.

وقتل تسعة أشخاص وأصيب 90 قبل بدء تنفيذ وقف لإطلاق النار مساء الاثنين.