بديل ـ وكالات

أصدرت محكمة جنايات الجيزة ، برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة ، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة بالحكم المؤبد في “أحداث الاستقامة” ، والمتهم بها محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي، إضافة إلى 11 قيادي آخرين بالجماعة، وبالإعدام على 6 هاربين، بينهم عاصم عبدالماجد، بعد موافقة مفتي الجمهورية، لاتهامهم بقتل 10 أشخاص في القضية المعروفة إعلاميا بـ “أحداث مسجد الاستقامة “.

 الجدير بالذكر ان المحكمة كانت قضت خلال الجلسة الماضية بإحالة أوراق المتهمين الى المفتى لأخذ الرأي الشرعي، فى الوقت الذى حددت خلاله جلسة اليوم للنطق بالحكم النهائى على المتهمين بالقضية.

تضم قائمة المتهمين فى القضية كلاً من محمد بديع المرشد العام لتنظيم الإخوان، وقيادات التنظيم محمد البلتاجى وعصام العريان، وعاصم عبدالماجد، عضو مجلس شورى تنظيم الجماعة الإسلامية، وصفوت حجازى وعزت جودة وأنور شلتوت والحسينى عنتر محروس وشهرته (يسرى عنتر) وعصام رشوان ومحمد جمعة حسين حسن وعبدالرازق محمود عبدالرازق وعزب مصطفى مرسى ياقوت وباسم عودة (وزير التموين السابق) ومحمد على طلحة رضوان.

واجه المتهمون في القضية اتهامات بارتكاب وقائع العنف وقتل المواطنين والتحريض عليها والإرهاب والتخريب، التي جرت في محيط مسجد الاستقامة بمحافظة الجيزة في أعقاب ثورة 30 يونيو التي أدت إلى عزل الرئيس مرسي.