بديل ـ الرباط

أكد "الحبيب حاجي"، رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان، أن الطالب "مصطفى مزياني" المضرب عن الطعام "استُشهد" على حد قوله عشية يوم الأربعاء13 غشت، بالمستشفى الجامعي بفاس، إثر تدهور حالته الصحية رغم التدخلات الطبية.

و خاض "مزياني" إضرابا عن الطعام دام لأزيد من شهرين تأزمت على اثره وضعيته الصحية ليفقد على اثرها حاسة السمع.

و أُجريت "للمزياني" عملية جراحية الأسبوع الماضي على مستوى الحنجرة بعدما استعصى عليه التنفس بشكل طبيعي.