أصدرت المحكمة الابتدائية بفاس قرارا قضائيا بإدانة المتهمان المتابعان بتهمة الاعتداء بالضرب والجرح على أحد الأشخاص بفاس أو ما عرف بـ"مثلي فاس".

وأدانت المحكمة كل واحد من المتابعان بأربعة أشهر سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم لكل واحد منهما ودرهم رمزي للمطالبين بالحق المدني .

وتعليقا على هذا الحكم قال المحامي إدريس الهدروكي، أحد أعضاء هيئة دفاع الضحية ، في تصريح لـ"بديل" (قال): إن الإدانة كانت هي المطلوبة وهي شيء مهم ، لكنه (الهدروكي) تأسف لعدم متابعة المتهمان بالفصل 401 الذي ينص على عقوبة أشد بدل المتابعة بالفصل 400، بعد استبعاد هيئة المحكمة لشهادة طبية كان قد أدلى بها الدفاع" .

وأضاف الهدروكي، "أنهم كدفاع للضحية لازالوا يطالبون باستمرار البحث من أجل جلب بقية المتورطين في الاعتداء على الضحية وتقديمهم للعدالة شانهم شأن المدانين في القضية".

وكان أحد المواطنين المغاربة قد تعرض لاعتداء من طرف مجموعة من الأشخاص بالشارع العام بمدينة فاس فتحت على إثره النيابة العامة تحقيقا أفضى إلى اعتقال شخصين ومتابعتهما في حالة اعتقال.