بديل ــ الرباط

شهد منزل الزميل الصحفي حميد المهدوي زيارة مفاجئة لعناصر الشرطة القضائية، صبيحة يوم الثلاثاء 24 فبراير، بدعوى وجود استدعاء عاجل، للمثول أمام الشرطة ولاية أمن الرباط.

وبعد أن شرحت أسرة المهدوي للشرطة بأن الأخير، خارج البيت لالتزامات شخصية، شددت الشرطة على ضرورة حضوره، صباح يوم الأربعاء 25 فبراير، بولاية الأمن بالرباط.

ولازالت أسباب هذا الإستدعاء مجهولة؛ حيث أن عناصر الشرطة القضائية لم يقدموا أي تعليل أو تفسير.

يشار إلى أن الزميل حميد المهدوي، يواجه ثلاثة ملفات أمام القضاء،  ويتعلق الأمر بقضية شاب الحسيمة كريم لشقر، وقضية المهندس أحمد بن الصديق، إضافة إلى قضية وفاة الاتحادي أحمد الزايدي، ولا يعرف ما إذا كان الأمر مرتبط بهذه القضايا الثلاث أم بقضية جديدة، خاصة بعد أن نشر موقع يروج أنه مقرب من مدير الكتابة الخاصة للملك محمد منير الماجيدي أنباء رفع دعوى أخرى ضد المهدوي من طرف مسؤول كبير في الدولة المغربية.