قضت، اليوم الخميس 27 أكتوبر، استئنافية طنجة ببراءة المعتقل السياسي السابق الزبير بنسعدون والمستشار الجماعي يونس لطاهي، بعد أن كان قد اتهمهما رئيس المجلس البلدي لأصيلا محمد بنعيسى بتقديم شكاية كيدية ضده أمام الوكيل العام باستئنافية الرباط قبل أن يحفظ الأخير الشكاية، التي تتحدث عن تبديد بنعيسى لأموال عمومية في صفقة الملعب البلدي، ما حدا ببنعيسى بعد هذا الحفظ إلى تقديم شكاية ضد المذكورين، قضت ابتدائية أصيلا بالبراءة في حقهما، قبل تأييد هذا الحكم اليوم.

وقال بنسعدون في تصريح للموقع: "اليوم شهادة أخرى ومن القضاء على فساد بنعيسى وتأكيد على أننا كنا ولازلنا ضحايا لهذا الفاسد"، مؤكدا بنسعدون أنه "سيتقدم بشكاية جديدة ضد بنعيسى".

وأضاف بنسعدون: "كيف يُمكن اليوم للوكيل العام بالرباط أن يُقنع الرأي العام بسداد وصواب قرار تحفيظه للشكاية، وجريمة تبديد المال العام تابثة بالوثائق والأدلة ضد بنعيسى في صفقة الملعب البلدي وغيره".

وزاد بنسعدون " براءتنا اليوم دليل آخر قاطع على أن القانون لم يأخذ مجراه عند الوكيل العام بالرباط".