قررت ابتدائية تمارة متابعة مصطفى العمراني في حالة سراح بعد مداولة دامت وقتا طويلا عشية الخميس 18 يونيو، حيث من المنتظر أن يتم الإفراج عنه بعد ساعات من صدور القرار.

وكانت المحكمة قد قضت بتأجيل النظر في ملف العمراني، على خلفية اتهامه "بالقتل الخطأ"، في حادث فاجعة الصخيرات التي راح ضحيتها 11 طفلا إلى غاية يوم الخميس 2 يوليوز القادم.

وخلف الحكم القضائي ارتياحا لدى جميع الأوساط خصوصا جموع المتظاهرين الذين احتشدوا منذ الساعات الأولى من صباح نفس اليوم للمطالبة بإطلاق سراحه.

وكان العمراني مؤازرا بعشرات المحامين المنتمين لمختلف الأطياف السياسية المغربية، كما حضر جلسة اليوم العديد من الفعاليات النقابية والحقوقية والجمعية فضلا عن ضحايا فاجعة الشراط.

وفي سياق ردود الأفعال عقب صدور الحكم، قال عمر العباسي، الكاتب العام لـ"منظمة الشبيبة الإستقلالية":"إننا نشيد بهذا القرار لكن في نفس الوقت نعتبر المعركة غير منتهية"، مؤكدا "أنهم سيحضرون بنفس القوة خلال جلسة 2 يوليوز القادم".