بديل ــ عمر بنعدي

قضت محكمة الاستئناف ببني ملال، يوم الخميس 19 فبراير، برفع مدة العقوبة السجنية لكل من مصطفى قشو، المنسق الوطني للباعة المتجولين، وياسين لحميني، عضو اللجنة الوطنية للتنسيقية والمعروف بصاحب بذلة "غوانتانامو".

 فبخصوص ياسين لحميني،  قررت المحكمة إضافة شهرين سجنا نافذا لتصل العقوبة إلى ستة أشهر، بدلا من أربعة التي حكم بها ابتدائيا.

وقررت نفس المحكمة، الرفع من العقوبة الحبسية لمصطفى قشو، بزيادة شهر واحد لتصل إلى أربعة أشهر، سجنا نافذا، بعد أن قضت ابتدائية بني ملال بالحكم عليه بثلاثة أشهر سجنا نافذا.

وعلم "بديل" أن القرار قد خلف ردود فعل مستنكرة من داخل قاعة المحاكمة حيث تعالت أصوات رفاق لحميني وقشو من الباعة المتجولين، الذين قدموا لمتابعة الجلسة، واعتبروا "الحكم ظالما يهدف إلى الانتقام بسبب مساهمتهما في تنظيم حركة الباعة المتجولين على المستوى الوطني".

يشار إلى أن سلطات بني ملال كانت قد اعتقلت ياسين الحميني يوم 16 دجنبر 2014، حين صعد إلى عمود كهربائي للمطالبة بالإستجابة لملفه المطلبي، فيما تم اعتقال مصطفى قشو، في وقت لاحق من نفس اليوم، من أمام مقر ولاية الأمن عندما كان يشارك في وقفة احتجاجية تضامنية مع الحميني.