بديل ــ الرباط

قال فتح الله أرسلان، نائب الأمين العام لجماعة "العدل والإحسان" والناطق الرسمي باسمها في تصريح لـ"بديل"، إن سلطات مدينة الرباط منعتهم من دفن زوجة عبد السلام ياسين، خديجة المالكي، بجانب زوجها بمقبرة الشهداء بالرباط.

ويعرف محيط مقبرة الشهداء في هذه الأثناء من ظهر الخميس 26 مارس، غليانا غير مسبوق بعد أن تدخل عناصر الأمن بقوة في وجه الآلاف من مشيعي جثمان الراحلة مانعة إياهم من دخول المقبرة لدفنها.

وتدخلت القوات العمومية بعنف في وجه آلاف من مشيعي جنازة زوجة مؤسس ومرشد جماعة "العدل والإحسان" عبد السلام ياسين، وسط حالة من "الهيجان" والغليان، ظهر الخميس 26 مارس.

وعاين "بديل"، العشرات من سيارات الأمن والمئات من عناصر التدخل السريع وهي تمنع آلاف المصلين من دخول مقبرة الشهداء بالرباط، من أجل دفن جثمان الراحلة خديجة المالكي.

واصطفت عناصر الأمن أمام باب المقبرة، وسط حالة من الهيجان والهتاف والشعارات القوية رددتها الجموع الحاضرة، من قبيل "حسبنا الله ونعم الوكيل".