(الصورة من الأرشيف)

تدخلت قوات الأمن باستعمال القوة لتفريق وقفة نظمها نشطاء منتمون لحركة 20 فبراير بالرباط، بساحة باب الأحد يوم الأربعاء 2 شتنبر، من أجل الدعوة لمقاطعة الانتخابات المحلية والجهوية المقرر تنظيمها يوم 4 غشت الجاري.

وحسب ما صرح به عبد الحميد أمين لموقع "بديل.انفو"، فإنه بمجرد بداية تجمع المتظاهرين بالمكان الذي كان مقررا تنظيم الوقفة به حتى هاجمت فرق أمنية بالزي المدني المتظاهرين بشكل غريب وغير مسبوق".

وأضاف أمين في ذات التصريح، " أن عناصر الآن قامت بمصادرة لوجيستيك المتظاهرين من مكبر صوت ولافتات وكل اللوازم التي جاؤوا بها (المتظاهرين) لتنظيم الوقفة بالإضافة إلى الحاجيات الشخصية للمواطنين الذين لبوا دعوة الحركة، من حقائب وكتب وكل ما كانوا يحملونه بأيديهم".

وأضاف ذات المتحدث أن هذا التدخل استغرق حوالي 15 دقيقة، ولم يسجل أي إعتقال أو إصابات خطيرة، وأمام إصرار المتظاهرين انسحبت عناصر الأمن ليتم إنجاز التظاهرة كما كان مقررا".

وشارك في الوقفة مجموعة من النشطاء الحقوقيين ونشطاء حركة 20 فبراير بالرباط وسلا وتمارة والدار البيضاء، بالإضافة إلى مجموعات الأطر العليا المعطلة بالرباط ، حيث تم رفع عدة شعارات تدعو إلى مقاطعة الانتخابات .

وبعد نهاية وقفة 20 فبراير نظم مجموعة من أعضاء حزب "النهج الديمقراطي" وقفة أمام السوق المركزي بباب الأحد وزعوا خلالها منشورات تدعو لمقاطعة الانتخابات.