علم "بديل.أنفو"، أن السلطات الأمنية بمدينة الرباط، تحاصر في هذه الأثناء من يوم الأربعاء13 أبريل، مقر الجامعة الحرة للتعليم، حيت يجرى اجتماع للمجلس الوطني للأساتذة المتدربين، وثلاثة أعضاء من المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وحسب ما نقله مصدر من داخل مقر اجتماع الأساتذة المتدربين، "فإن عدد من المسؤولين مرفوقين بحوالي 20 عنصرا من رجال الأمن حاصروا المقر المذكور بشكل مفاجئ، في الوقت الذي كان فيه ثلاثة أعضاء من المجلس الوطني لحقوق الإنسان يتواجدون في اجتماع مع الأساتذة المتدربين".

وكانت وزارة الداخلية، قد أكدت في بيان لها توصل الموقع بنسخة منه، أنها "ستحرص على التطبيق الصارم لقرار منع تظاهرة الأساتذة المتدربين"، وذلك عقب تأكيد رئيس الحكومة، أن هذه الأخيرة "ستتصدى لكل المحاولات الرامية إلى المس بالأمن العام، وتحمل المسؤولية في ذلك لكل المحرضين والجهات الساعية لتأجيج الوضع واستغلال المطالب الاجتماعية لهذه الفئة وغيرها"، وذلك بـ"منع منع تظاهرة الأساتذة المتدربين المزمع تنظيمها يوم 14 أبريل الجاري في الشارع العام بالرباط".
(صورة من الأرشيف)