حسم الأساتذة المتدربون مساء يوم الخميس 28 يناير الجاري، في برنامجهم النضالي الثالث في سياق معركتهم الاحتجاجية للمطالبة بإسقاط المرسومين الوزاريين اللذين يفصلان التكوين عن التوظيف ويقلصان المنح إلى أقل من النصف.

وحسب البيان الذي أصدره "المجلس الوطني للأساتذة المتدربين"، توصل به "بديل"، فإن هذا البرنامج يمتد طوال ثلاثة أسابيع، ويتضمن مجموعة من الأشكال النضالية المتنوعة محليا ووطنيا، أبرزها "دعوة جميع تنسيقيات ولجان دعم ملف الأساتذة المتدربين إلى وقفات أو مسيرات يوم الخميس المقبل، وكذا مسيرات جهوية بمعية العائلات".

وبحسب المصدر ذاته فإن البرنامج الذي تم الحسم فيه ساعات فقط بعد تصريح الحكومة الذي يخير الأساتذة المتدربين بين القبول بمقترحاتها لحل الملف أو إعلان سنة بيضاء، تضمن (البرنامج) الدعوة إلى مسيرات الأقطاب بست مدن رئيسية، وكذا إعتصامات أمام المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين" .

وسينظم الأساتذة المتدربون في ذات السياق ندوة صحفية لإطلاع الرأي العام على كل مستجدات الملف، كما سنظمون حملة دولية ووطنية للتعريف بقضيتهم، وإيصالها إلى أبعد مدى.

تجدون أسفله البرنامج النضالي الثالث للأساتذة المتدربين:

1 2