علم "بديل" من مصادر مطلعة أن  المجلس الوطني للأساتذة المتدربين، المُنعقد يوم الخميس 31 مارس الجاري، خلص إلى رفض   مبادرة حزبي "البام" و"الإتحاد الإشتراكي" مع تشبتهم " بتوظيف الجميع دفعة واحدة".

كما خلص الإجتماع وفقا لنفس المصادر إلى إعادة المنحة الى اصلها وإرجاع المرسومين لطاولة الحوار الاجتماعي,  مع تثمين جميع المبادرات الساعية لحل الملف".

الإجتماع خلص أيضا إلى  ترحيب الأساتذة  باستمرار التواصل و الحوار الجاد و المسؤول  مع الدعوة إلى التلاحم و الاجتهاد و الاستعداد لانجاح الخطوات النضالية المسطرة على راسها مسيرة الاقطاب و الانزال الوطني".