بديل ــ الرباط

علم موقع "بديل"، أن عناصر الأمن اعتقلت صبيحة يوم الثلاثاء 17 مارس الزميل الصحفي، والناشط في "حركة 20 فبراير"، هشام منصور، رفقة فتاة، قالت مصادر إنها خطيبته، داخل بيته الكائن بحي أكدال بالرباط، دون تقديم أسباب للإعتقال.

وجاء اعتقال منصور، أحد الوجوه البارزة في "الجمعية المغربية لصحافة التحقيق"، بمركز ابن رشد، بعد مشاركته في لقاء مع داعمي صحافة التحقيق بفندق "إيبيس" بالرباط مساء الإثنين 16 مارس- آذار الجاري.

وكان الزميل هشام منصور، قد تعرض لاعتداء يوم الأربعاء 24 شتنبر، على يد مجهولين دون أن يسرقوا أغراضه، أمام محطة القطار أكدال الرباط.

يشار إلى أن هشام  منصور، يشتغل إلى جانب المحلل السياسي والمؤرخ المعطي منجب، مدير مركز ابن رشد.

وحري بالإشارة أيضا أن الزميل هشام منصور، مشهود له من طرف جميع معارفه وأصدقائه بأخلاقه العالية وطيبوبته وحسن سلوكه.

الصورة من الأرشيف