بديل ــ الرباط

اعتقلت شرطة تطوان، قبل قليل من يوم الجمعة 27 فبراير، مسؤولا جماعيا كبيرا ببلدية تطوان، بعد اتهامه بـ"دهس حارس أمن"، بواسطة سيارة تابعة للجماعة، قبل نقل "الضحية" إلى المستشفى؛ حيث حدد له الطبيب عجزا لمدة 35 يوما، بعد إصابته بكسور على مستوى بعض أطراف جسمه، وفقا لرواية مصادر طبية.

وتفيد رواية أولية، لم يتسن للموقع التأكد من صحتها، أن المسؤول الجماعي "دهس" "حارس الأمن" المكلف بحراسة مستشفى "سانية الرمل" بتطوان، بعد أن رفض الأخير السماح له بدخول المستشفى، قبل أن تنشب بينهما ملاسنات عنيفة، تطورت إلى مستوى "دهس" المسؤول لـ"حارس الأمن" بواسطة سيارة الجماعة.

نفس المصادر ذكرت لـ"بديل"، أن رئيس جماعة بلدية تطوان محمد إدعمار، يتحرك الآن على أكثر من صعيد وجهة، لإنقاذ المسؤول الجماعي المعني، غير أن هذا النبأ الأخير تعذر على "بديل" التأكد من صحته لدى المعني، بعد أن ظل هاتفه يرن دون رد.