بديل ـ الرباط

تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتعاون وثيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني وبتنسيق مع المصالح الأمنية الإسبانية، من تفكيك خلية إرهابية ينشط أعضاؤها بكل من الفنيدق وسبتة ومليلية وبرشلونة، متخصصة في تجنيد واستقطاب متطوعات من جنسية-مغربية إسبانية قصد تسهيل التحاقهن بتنظيم ما يسمى ب "الدولة الإسلامية" بسوريا والعراق. بحسب ما جاء في بيان لوزارة الداخلية، توصل الموقع بنسخة منه.

وأوضح البيان أن  العملية أسفرت عن إيقاف زعيمي هذه الخلية بمدينة الفنيدق وذلك تزامنا مع اعتقال خمسة من شركائهما من طرف المصالح الأمنية الإسبانية بكل من سبتة ومليلية وبرشلونة.

وأكدت التحريات تورط عناصر نسائية في عمليات استقطاب متطوعات كان يتم شحنهن بالفكر "الجهادي" من طرف زعيمي هذه الخلية خلال اجتماعات سرية بأحد المنازل، وذلك قبل إلحاقهن بصفوف ما يسمى ب "الدولة الإسلامية"، بهدف الزج بهن في عمليات انتحارية أو تزويجهن بمقاتلي هذا التنظيم الإرهابي. بحسب البيان.

وأشار البيان إلى أن أفراد هذه الخلية لهم ارتباطات مع بعض القادة الميدانيين المغاربة بـ"الدولة الإسلامية"، والذين يخططون للقيام باعتداءات إرهابية داخل المملكة، مشيرا إلى أنه سيتم تقديم المشتبه فيهما إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.