بديل ـ الرباط

اعتقلت عناصر من الشرطة القضائية، يوم الخميس 17 يوليوز، الخليفة الثاني لرئيس المجلس الجماعي لمدينة سيدي يحيى الغرب، بعد ضبطه متلبسا بتلقي رشوة.
وضُبط المسؤول الجماعي، داخل المجلس وهو يبتز مقاولا في مبلغ ستة ملايين، نظير الإذن له بالحصول على مستحقات مالية من صندوق المجلس جزاء أشغال أداها للجماعة.
واعتقل المسؤول الجماعي، بعد مخطط محكم نصبه المقاول مع النيابة العام بالقنيطرة.

و كان المعني، ويدعى محمد الشقيرني، مرشحا لتولي منصب رئيس المجلس لان الاخير، يوسف الشماك، يقضي عقوبة حبسية لاتهامه بإضرام النار في زوجته ومحاولة قتلها.
والجدير بالذكر أن يوسف الشماك هو نفسه تولى رئاسة المجلس بعد اعتقال الرئيس السابق محمد لحسايني بتهمة رشوة احد المقاولين الذي كان مكلفا بإعادة تهيئة أزقة و شوارع المدينة.