بديل ـ الرباط

أكد نشطاء على صفحاتهم الإجتماعية خبر اعتقال سعيد الزياني، أحد أبرز وأشهر نشطاء حركة 20 فبراير في المغرب، مساء الثلاثاء 12 غشت الجاري، دون أن تسنى للموقع التأكد من ذلك لدى جهات رسمية.

وذكرت المصادر أن الزياني يوجد الآن بإحدى مخافر الشرطة في مدينة طنجة، دون أن يكشف النشطاء عن سبب الإعتقال.

وسبق للزياني أن اعتقل لاكثر من مرة، وقضى عقوبات حبسية بسبب "جرائم" ولكنه ورفاقه يؤكدون أن جميع تجارب اعتقاله كانت عقابا لنشاطه السياسي.

وعُرف الزياني بمعارضته الشديدة ليس فقط للحكومة إنما للنظام السياسي ككل، تجلى ذلك من خلال ما ينشره من تعاليق على صفحته الإجتماعية الخاصة.