(الصورة من الأرشيف)

اعتقلت سلطات القنيطرة قبل قليل من مساء الخميس 27 غشت، أزيد من عشرة أعضاء من حزب "النهج الديمقراطي" بعد أن كانوا يوزعون مناشير تدعو المواطنين إلى مقاطعة انتخابات 4 شتنبر، قبل نقلهم إلى ولاية الأمن في المدينة.



وبحسب مصادر محلية فإن بين المعتقلين عضو الكتابة الوطنية لحزب "النهج الديمقراطي" عمر باعزيز وسعيد الطبل كاتب فرع الحزب في القنيطرة إضافة إلى القيادي النقابي ادريس عدة وغيرهم.

وأدانت مصادر يسارية بشدة تدخل السلطات ضد المعنيين معتبرة عنف الدولة لا يخدم صورة المغرب الحقوقية، خاصة وأن تدخل السلطات لا مستند ولا أساس قانوني له، تضيف نفس المصادر.

وعلق أحدهم بسخرية لاذعة "الله لم يحقق الإجماع عليه، بوجود مساخيط ديالو وملحدين وغيرهم، والمخزن يريد تحقيق الإجماع عليه".