بديل ـ الرباط

عُثر يوم السبت 11 أكتوبر، على ست جثث لأشخاص يشتغلون داخل ضيعة فلاحية بجماعة بنمنصور باقليم القنيطرة.

و أفادت مصادر من المدينة أن أحد الضحايا يعمل مسيرا للضيعة، و أن الآخرين يشتغلون كحراس ليليين يتناوبون على حراسة الضيعة التي تمتد على مساحة 100 هكتار.

و تضيف المصادر، أن رجال الدرك لاحظوا وجود جروح غائرة على أجساد الضحايا، مما يعني تعرضهم لاعتداء بالأسلحة البيضاء، بطريقة وُصفت "بالشنيعة".

و حسب ذات المصادر فإن زوجة مسير الضيعة و ابنها تعرضا هما أيضا لاعتداء بالسلاح الأبيض و أصيبا بجروح خطيرة نُقلا على اثرها إلى المستشفى.

و عثرت مصالح الأمن على جثة أحدهم داخل بئر، و رجحت أن يكون هو الجاني.

يُذكر أن الحصيلة الأولية لعدد الضحايا كانت تشير إلى ثلاثة قبل أن تُعلن مصادر رسمية (قناة دوزيم)إلى أن العدد ارتفع إلى ست ضحايا.

جدير بالذكر أن والي جهة الغرب الشراردة بني حسن، زينب العدوي، قامت بزيارة لمكان الجريمة، برفقة الوكيل العام والقائد الجهوي للدرك الملكي وعددا من مسؤولي السلطة وعناصر المركز القضائي التابع للقيادة الجهوية للدرك الملكي حيث امر الوكيل العام بالتحقيق في الحادث .