بديل ـ الرباط

أصيب العديد من الشباب الصحراويين، يوم السبت 1 نونبر الجاري،  بعضهم إصاباتهم خطيرة، قبل اعتقال آخرين ونقلهم  إلى أماكن مجهولة من طرف قوات "البوليساريو"، بحسب وكالة المغرب العربي  للأنباء المستقلة عن سلطات رئيس الجبهة ولد عبد العزيز المراكشي.

وجاءت الإصابات والإختطافات، بحسب نفس الوكالة، خلال اقتحام قوات "البولساريو" لتظاهرة نظمها شباب صحراويين  امام الكتابة العامة لرئاسة ما يسمى بـ" الجمهورية الصحراوية"، للمطالبة بالكشف عن المتورطين في اختطاف وتهريب الشابة الصحراوية محجوبة وابعادها عن عائلتها الى اسبانيا.

ونسبة إلى نفس المصدر فإن  التدخل العنيف للقوات الامنية خلف عدة ضحايا في صفوف المحتجين قبل نقلهم الى المستشفى بعضهم في حالات خطيرة، مشيرة الوكالة إلى أن هذا التدخل العنيف لقوات "الجبهة"   ادى الى اشتباك مع المحتجين، والزج ببعضهم في السجن وتجهل عائلاتهم الى حد الساعة مصيرهم.