علم "بديل"، من مصدر جيد الإطلاع، أن عددا من المواطنين، يحتجون بعد ظهر الإثنين 7 شتنبر، ضد أحد وكلاء لوائح حزب "الأصالة والمعاصرة"، بمدينة وجدة.

وأكد ذات المصدر، خلال حديثه لـ"بديل"، أن المحتجين يطالبون وكيل لائحة "الجرار"، بما وعدهم به قبل موعد الإقتراع، بعد أن شاركوا واشتغلوا لصالحه خلال الحملة الإنتخابية لاستحقاقات 4 شتنبر.

وذكر مصدر الموقع، أن عضو "البام"، المرشح لرئاسة الجهة الشرقية، وعد المحتجين بتوفير أضاحي العيد لهم، فظلا عن شقق سكنية، و 1000 درهم، في حال تفوقه في الإنتخابات.

وأوضح نفس المتحدث أن المواطنين لازالوا لحدود كتابة هذه الأسطر، يرفعون شعاراتهم، أمام إحدى عمارات المرشح المعني، المكونة من 8 طوابق، بحي الطوبى الخارجي، في حين تجمع آخرون أمام مقر الحملة الإنتخابية المتواجد أمام ولاية الجهة الشرقية.

يذكر أن حزب "الأصالة والمعاصرة"، قد تصدر الإنتخابات الجهوية بالجهة الشرقية، متفوقا على حزبي "العدالة والتنمية"، و"الإستقلال".