علم "بديل"، من مصدر جيد الإطلاع، أن إلياس العماري نائب الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، قد اجتمع قبل قليل من مساء الأحد 13 شتنبر، بعدد من المستشارين عن فرق المعارضة، فضلا عن آخرين من الأغلبية.

وكشف المصدر ذاته الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، خلال حديثه لـ"بديل"، أن الإجتماع الذي تم بأحد الفنادق الفخمة بمدينة البوغاز، حضره 42 عضوا من أصل 63 المشكلين لمجلس الجهة، على أن يلتحق اثنان آخران في وقت لاحق.

وأوضح ذات المصدر، أن مرشح حزب "العدالة والتنمية" سعيد خيرون، سيجد نفسه في موقف لا يُحسد عليه بعد أن تخلى عنه في آخر اللحظات عدد من أعضاء الأغلبية الذين كان يعول عليهم لكي يُنعش آماله في الفوز، خاصة من حزبي "الأحرار" و"الحركة الشعبية".

وأشار مصدر الموقع إلى أن "عشاء العمل"، الذي ترأسه العماري حضره إلى جانب مستشاري حزبه، كل من مستشاري أحزاب "التجمع الوطني للأحرار" بقيادة محمد بوهريز منسقه الجهوي، و"الاستقلال" بقيادة نور الدين مضيان عضو المكتب التنفيذي للحزب، "الحركة الشعبية" بقيادة محمد الأعرج عضو مكتبه السياسي، و "الاتحاد الاشتراكي" بقيادة محمد العلمي عضو مكتبه السياسي، و"الإتحاد الدستور"، بقيادة محمد الزموري.

إلى ذلك، أكد نفس المتحدث أن نتائج الإجتماع كانت إجابية وتصب في صالح إلياس العماري، الذي لقيَ -إلى وقت قريب-منافسة شرسة من طرف منافسِه على رئاسة الجهة سعيد خيرون.