بديل- الجزيرة نت

قالت مصادر إعلامية مصرية إنه تمت اليوم الخميس 5 مارس، إقالة وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم من منصبه، في إطار تغيير وزاري شمل وزراء آخرين منهم وزراء الزراعة والسياحة والثقافة.
وأضافت المصادر الإعلامية أنه تم تعيين اللواء مجدي عبد الغفار وزيرا للداخلية خلفا للواء محمد إبراهيم. ويشغل عبد الغفار منصب وكيل وزارة الداخلية لشؤون الأمن الوطني، وعمل من قبل مديرا لإدارة الأمن بجهاز أمن الدولة.
وتولى اللواء محمد أحمد إبراهيم مصطفى منصب وزير الداخلية في 5 يناير/كانون الثاني 2013، في حكومة هشام قنديل خلال فترة حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، وبعد الانقلاب على مرسي من قبل الجيش بقي إبراهيم في منصبه.
في عهد إبراهيم قادت أجهزة الداخلية حملة اعتقالات واسعة بحق عناصر وقيادات جماعة الإخوان المسلمين وأنصارها، كما أسفر فض قوات الأمن لاعتصامي رابعة العدوية والنهضة في عهده عن مقتل وإصابة الآلاف من أنصار الرئيس المعزول الذين كانوا معتصمين رفضا للانقلاب عليه.
وتعرض إبراهيم في 5 سبتمبر/أيلول 2013 لمحاولة اغتيال فاشلة -وفق ما أعلنته وزارة الداخلية- بعد تفجير عبوة ناسفة بالقرب من موكبه في حي مدينة نصر بالقاهرة.