بعد سقوطه طريح الفراش، جراء ألم شديد في الرأس، كشفت فحوصات دقيقة أجريت بمصحة تمارة، للقاضي محمد الهيني، صباح الثلاثاء 15 دجنبر، عن إصابته بداء السكري، مع ارتفاع كبير في ضغط الدم.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها "بديل"، فإن الهيني سيجري فحوصات دقيقة من أجل الوقوف على حالة القلب، في ظل هذه التطورات الصحية،  بعد أن شك الطبيب في إمكانية تأثر قلبه بهذه المضاعفات.

وزار عدد من القضاة زميلهم الهيني، في مصحة تمارة هذا الصباح، من أجل الاطمئنان على وضعه الصحي، ورفع معنوياته، في وقت فيه عبر الكثيرون عن دعمهم له عبر صفحته الاجتماعية، متمنين له الشفاء العاجل.

وسبق للقاضي، محمد الهيني ـ نائب الوكيل العام باستئنافية القينطرة ـ أن أكد لـ"بديل"، "أنه يعاني من صداع شديد في الرأس، جراء الترهيب النفسي الذي مارسه وزير العدل والحريات مصطفى الرميد في حقه"، بحسبه.