تدخلت عناصر الأمن، بعنف في وجه باعة متجولين بدرب السلطان، بالدار البيضاء بعد ظهر يوم الأحد 3 ماي، مما أسفر عن سقوط عدد من الإصابات وتوقيف بعضهم، وسط حالة من الفوضى والإحتقان الكبيرين.


وأكد مصدر محلي، من عين المكان أن السلطات العمومية، استعملت القوة ضد "الفراشة"، الذين اعتادوا على عرض سلعهم على جنبات شوارع درب السلطان، قبل أن يقرر الباعة تنظيم مسيرة احتجاجية تنديدا بما تعرضوا له، من "ظُلم وحكرة واستفزازات"، رددوا خلالها (المسيرة) شعارات قوية من قبيل؛ "هذا عيب هذا عار الفراشة في خطر"، "يا مسؤول يا جبان الفراش لا يُهان"..

واخترقت مسيرة الفراشة التي شارك فيها مئات من المواطنين، عددا من الشوارع، فعاودت القوات العمومية التدخل من أجل تفريق المحتجين، بالقوة، حيث أقدمت على توقيف أزيد من عشرة أشخاص، فيما أصيب عدد منهم بجروح متفاوتة.

ولازالت الأجواء مشحونة، بين الباعة المتجولين الذين أصروا على الإحتجاج، وبين عناصر الأمن التي دخلت في اشتباكات مع المتظاهرين، من أجل إخلاء المكان.



احتجاجات الفراشة فراشة