(الصورة من الأرشيف)

أكد موقع "شبيبة حزب النهج الديمقراطي"، أن عناصر الأمن "طوقت " المقر المركزي لحزب "النهج الديموقراطي" بالرباط، منذ الساعات الأولى لصباح الأحد 23 غشت الجاري.

وحسب ما أكده موقع "شبيبة النهج" فقد قامت عناصر من الشرطة بتتبع تحركات مناضلي الحزب الذين حضروا لتوزيع منشورات تضم نداءات لمقاطعة الإنتخابات الجماعية، كان من المقررر توزيعها بالعديد من المناطق.

وأضاف المصدر ذاته أنه "تم توقيف معاذ اليعقوبي أحد أعضاء الحزب الذي كان يحمل نسخا من جريدة النهج الديمقراطي لأجل توزيعها بجهة الشرق في إطار برنامج مقاطعة الانتخابات الجماعية والجهوية، ليتم توقيفه والاعتداء عليه ومصادرة نسخ عديدة من الجريدة".

وأوضح موقع شبيبة حزب النهج أن العناصر الأمنية "تربصت بمناضلين أتوا من مدن أخرى لسحب نسخ نداء مقاطعة الانتخابات ونسخ من العدد الأخير من الجريدة الذي خصص لموضوع مقاطعة الأنتخابات، في وقت تم تتبع سيارة " معاذ الجحري " نائب الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي مصحوبا بعضو الكنابة الوطنية " إبراهيم النافعي"، لكونها (السيارة) محملة بنسخ نداء المقاطعة، قبل أن يقوم شخص صرح بأنه "مقدم" بطرح العديد من الأسئلة على المعنيين.

من جهته رفض عبد اللطيف زروال الكاتب الوطني لشبيبة "النهج" في تصريح لـ"بديل"، تقديم معطيات حول الموضوع دون الرجوع إلى أجهزة الحزب، مكتفيا بالقول:"سوف نُصدر بيانا في الساعات القادمة نوضح من خلاله كل ما وقع"، مضيفا" أنه تم تسجيل بعض المضايقات خلال يوم الأحد".