بديل ـ الرباط

قالت مصادر لموقع "بديل" إن الشرطة "اوقفت"، صباح الأربعاء 24 شتنبر، الشاعرة مليكة مزان، بعد تنظيمها وقفة، أمام مقر الإتحاد الأوربي، بالرباط، احتجاجا على سياسة الدولة تجاه الامازيغية.

وتعذر على الموقع تأكيد الخبر من جهة رسمية، وكذا تحديد ما إذا كان الأمر يتعلق بـ"توقيف" أم بـ"اعتقال" صادر عن النيابة العامة.

وكانت الشاعرة مزان قد اتصلت بـ"بديل" عند الساعة العاشرة والنصف صباحا من يوم الأربعاء 24 شتنبر، طالبة انتقال الموقع إلى مقر الإتحاد الأوربي، لتغطية وقفتها الاحتجاجية، لكن الموقع لم يجد لها أثرا، وحين حاول الاتصال بها هاتفيا لم يكن من مجيب سوى العلبة الصوتية، لحد الساعة.

يذكر أن  الشاعرة مزان غطت معظم وسائل الإعلام مؤخرا، بعد أن نجحت الصحافة في استدراجها، خلال حوار صحفي إلى موضوع الجنس، المقدس لدى كثير من المغاربة، ما جعلها في مواجهة مباشرة معهم، بعد أن كانت قد صرحت في اتصال هاتفي مع "بديل" أسبوع قبل اللقاء الصحفي المذكور، بأنها ستعتصم أمام الإتحاد الأوربي بالرباط من اجل الامازيغية، ملتمسة من الملك ان يعلم لإبنه الأمازيغية، مشيرة إلى أن بعض الأمازيغ يشعرون أنهم بدون ملك لانه لا يتحدث بلغتهم، دون ان تنفي تشبث جميع الامازيغ بالملكية.

وسبق اعتقال الشاعرة الأمازيغية مليكة مزان بمطار محمد الخامس سنة 2013، لكونها حررت استمارة باللغة الأمازيغية و بحروف تينفيناغ، قبل أن تروج مصادر  بكونها "مختلة عقليا".