بديل ـ الرباط

قال مصادر لموقع "بديل" إن الشرطة "اعتقلت" الشاعرة مليكة مزان، صباح الأربعاء 23 شتنبر، بعد تنظيمها لوقفة بقر الإتحاد الأوربي بالرباط، احتجاجا على عدم التزام الدولة المغربية بتعهداتها الدستورية تجاه الأمازيغية.

وتعذر على الموقع التأكد من صحة الخبر، وما إذا كان "اعتقالا" بامر من النيابة العامة، ام فقط "توقيف".

وكانت مزان قد اتصلت بالموقع صباح اليوم الأربعاء 23 شتنبر، عند الساعة العاشرة والنصف صباحا، طالبة من "بديل" الإنتقال إلى مقر الإتحاد الأوربي بالرباط، لتغطية وقفة احتجاجية، قالت إنها تنظمها احتجاجا على تملص الدولة من تعهداتها ضد الأمازيغية، لكن الموقع لم يجد لها أثرا هناك، وحين حاول الإتصال بها لم يعد من مجيب سوى العلبة اصوتية لحد الساعة، ما يرجح أن تكون قد "اعتقلت" او جرى "توقيفها".

وكان مزان قد غطت مؤخرا معظم صفحات المواقع والصفحات الإجتماعية بعد ان نجحت بعضوسائل الإعلام في استدراجها لموضوع الجنس، المقدس لدى كثير من المغاربة، مما جعلها في مواجهة مباشرة معهم، الشيء الذي يجعل "اعتقلها" او "توقيفها" لاحقا، أمرا عاديا لدى الممتعضين منها.

يذكر أن مزان كانت قد صرحت عبر الهاتف لـ"بديل" أسبوع قبل استدراجها إلى امور الجنس، أنها تعتزم تنظيم وقفة اليوةم امام الغتحاد الأوربي، داعية في نفس المكالمة الملك إلى تعليم ابنه الأمازيغية، مشيرة إلى ان الأمازيغ لا يشعرون أن لهم ملك، بحكم عدم حديثه بلغتهم، دون أن تنفي مزان ارتباط الأمازيغ القوي بالملكية.