اهتزت مدينة فاس على وقع جريمة قتل، بطلتها أم بعد أن أقدمت على وضع حد لحياة ثلاثة من أبنائها في درب البلاغمة بالملحقة الإدارية فاس الجديد صبيحة الأحد 28 يونيو.

وأفادت مصادر محلية، أن الأم قامت بخنق أبنائها الثلاثة الذين تبلغ أعمارهم ما بين أربع سنوات وستة اشهر، بواسطة وسادة، قبل أن يفلت ابن رابع من بين يديها.

وذكرت نفس المصادر أن المعنية تعاني من اضطرابات نفسية، وأن الحادث خلق جوا من الرعب في درب البلاغمة، فضلا عن استنفار أمني كبير.

وأوضحت المصادر، أنه فور علمها بالأمر انتقلت عناصر الأمن إلى عين المكان حيث تم اعتقال المعنية، التي خرجت من منزلها حاملة سكينا تهدد به المارة وتتوعد زوجها بالقتل، قبل أن يجري تصفيدها ونقلها إلى الدئرة الأمنية.

وتم على إثر ذلك نقل جثامين الأطفال الثلاثة المقتولين، إلى مستودع الأموات من أجل استكمال التدابير القانونية، في وقت تم فتح تحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة.