أفاد موقع "لكم"، أن السلطات الأمنية بمطار محمد الخامس، منعت صباح يوم الثلاثاء 25 غشت، الصحفي صمد عياش من السفر الى تونس للمشاركة في دورة تدريبية في مجال الصحافة والإعلام.

وحسب مصادر الموقع نفسه، فقد أخبرت سلطات المطار عياش انه ممنوع من السفر للخارج، بسبب مذكرة اغلاق الحدود صادرة في حقه من طرف النيابة العامة.

واشارت الزميلة "لكم" إلى أنه قد سبق للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أن حققت لمدة عشرة ساعات مع صمد عياش، قبل أن تخلي سبيله.

وكان عياش، وهو صحافي متعاون مع موقع "لكم"، وعضو "الجمعية المغربية لصحافة التحقيق" قد كتب على صفحته على الفيسبوك، أن الشرطة وجهت له تهما تتعلق "بزعزعة ولاء المواطنين للمؤسسات الدستورية و "محاولة زرع الفتنة"، وخدمة "أجندة خارجية"، وذلك بسبب إشرافه على دورات تكوينية على تقنية «ستوري مايكر» و "الملتيميديا " التي ساهم في تنظيمها مع منظمة "فري بريس" و"جمعية صحافة التحقيق".

وأورد عياش في نفس التدوينة ان الشرطة اتهمته بـ "تدريب الشباب على صنع القصص للإساءة لصورة المغرب في الخارج".

وأضاف عياش، أن الشرطة سألته عن عمله السابق في "مركز ابن رشد" وعمله في "الجمعية المغربية لصحافة التحقيق" المعروفة اختصارا بـ "امجي".