بديل- الرباط

قال أحد الأطباء المشرفين على حالة المهندس أحمد بن الصديق، لموقع "بديل": "إن بن الصديق بدأ يخرج من مرحلة الخطر و أن حالته جد مستقرة، بعد أن تمت إزالة مُسببات التسمم من جسمه".

و اضاف الطبيب أن بن الصديق صرح بصوت متلعثم بأنه "تناول طعاما قد يكون سببا في تعرضه للتسمم"، مضيفا (الطبيب) أنه "تم العثور على جُرح أسفل أذنه يُرجح أنه بسبب سقوط بن الصديق على جسم صلب ببيته لحظة إغمائه".

وعاين الموقع، بن الصديق بغرفة الإنعاش عن بعد وهو يُحرك يده، و طاقم من 5 أطباء يحيطون به للوقوف على حالته الصحية.

وقد مُنع الموقع من أخذ صورة، لابن الصديق، كما تم منع الزيارات في الوقت الراهن إلى حين آخر.

يُذكر أن عددا من أصدقاء بن الصديق و أقرباؤه يتواجدون اللحظة بالمستشفى للإطمئنان على وضعه الصحي.

يشار إلى أن المهندس وُجد زوال يوم 13 أكتوبر، مغميا عليه في بيته بحي أكدال بالرباط، بسبب تسمم.