أقدم آلاف الأساتذة المتدربين، صباح اليوم الأحد 24 يناير، على طرد طاقم القناة الثانية "دوزيم"، من وسط المسيرة التي تُنظم في هذه الأثناء انطلاقا من ساحة باب الأحد بالرباط.

واضطر طاقم القناة لمغادرة المكان وسط شعارات قوية، رددها الاساتذة المتدربون، معللين ذلك بـ"كون القناة لم تلتزم الحياد خلال تغطيتها لأحداث الخميس الأسود وما رافقها من عنف في حق مئات الاساتذة المتدربين خاصة بإنزكان، من طرف القوات العمومية، حيث تم تصوير الأساتذة للرأي العام وكأنهم المتسببون في هذه الأحداث".

طرد دوزيم1

وتم تشكيل سلسلة بشرية لإخراج الطاقم من وسط آلاف المشاركين في المسيرة، الذين استهجنوا ما أقدمت عليه القناة.

طرد دوزيم12

ولازالت الحشودة الغفيرة من مختلف شرائح الشعب المغربي، "تحتل" ساحة باب الأحد وسط شعارات قوية تنادي بالعدالة الإجتماعية والديمقراطية وإسقاط المرسومين الوزاريين.

طرد دوزيم