بديل ـ الرباط

هدد ابراهيم آيت الجيد، وهو أحد أفراد عائلة الطالب المُغتال سنة 1993، بمحيط جامعة ظهر المهراز بفاس، آيت الجيد محمد بنعيسى، بمقاضاة العائلة لمراسل قناة "فرانس 24" بالمغرب، بسبب عبارة وردت في تقرير له، نشرته القناة، يوم الجمعة الماضي، حول مقتل الطالب عبد الرحيم الحسناوي.

وقال ابراهيم لموقع "بديل": الصحفي لم يكن محايدا في تقريره، وأساء للشهيد، لذا قررت العائلة رفع دعوى امام المحاكم المختصة".

وكان التقرير قد ورد به أن آيت الجيد "رمزا للعنف في الجامعة"، وحاول الموقع الاتصال بالمراسل غير أنه تعذر عليه ذلك.