بديل ـ رضوان القسطيط

تظاهر العشرات من أهالي وأقارب مايسمى بتيار "السلفية الجهادية" يوم الجمعة 24 أكتوبر، بدعوة من "اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين" أمام السجن المحلي لمدينة طنجة، مناصرين لأقاربهم المعتقلين.

وقال أسامة بوطاهر المنسق العام للجنة في تصريح للموقع، إن المظاهرة جاءت تضامنا مع المعتقلين الذين يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام. 

و أوضح المتحدث أن المضربين "اعتقلوا ظلما وعدوانا" وأنهم بدأوا إضرابهم بعد مجيء المدير الجديد للسجن الذي "أجهز على الحقوق و المكتسبات التي حققوها داخل السجن". بحسب بوطاهر.

ورفع المتظاهرون شعارات و لافتات تطالب بـ"إطلاق سراح المعتقلين الإسلاميين و ضمان محاكمات عادلة لهم".

يذكر أن الوقفة عرفت حضورا أمنيا كثيفا حيث ظهر عناصر الأمن بالزي المدني و الرسمي.