بديل ـ شريف بلمصطفى

هددت عائلات الطلبة المعتقلين المضربين عن الطعام بسجن "عين قادوس" بفاس، بخوض أشكال نضالية تصعيدية، احتجاجا على ما أسموه "المعاناة التي يعيشها أبناؤهم داخل السجن".

 و قال بيان صادر عن عائلات المعتقلين بتنسيق مع "لجنة المُعتقل بفاس" : "إننا سنجسد برنامجا نضاليا تزامنا مع اقتراب موعد تقديم أبنائنا للمحاكمة باستئنافية فاس يوم الثلاثاء 16 شتنبر".

و تضمن البرنامج، وقفة احتجاجية يوم الأحد 14 شتنبر، و اعتصام أمام سجن عين قادوس طيلة يوم الإثنين 15 شتنبر، و كذا إضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة يبتدئ في نفس اليوم على الساعة العاشرة الصباحا، إضافة إلى تجسيد "مبيت ليلي" أمام المحكمة ليلة الإثنين، ليختتم البرنامج ب وقفة أمام المحكمة من أجل "مؤازرة" المعتقلين.

و هدد أصحاب البيان، بالدخول في أشكال "تصعيدية" أخرى ما لم تتحقق مطالبهم المتمثلة في "المحاكمات العادلة في حق المعتقلين و توفير ظروف عيش ملائمة داخل السجن."