تسببت طلقات نار عشوائية من بندقية صيد في إصابة تلميذ في رجله اليمنى، مما استدعى نقله إلى المستشفى الإقليمي المختار السوسي لتلقي الإسعافات الأولية.

ووفق ما أوردت يومية "المساء" لعدد يوم الجمعة(3يونيو)، فإن الطفل كان يمر كعادته بمحاذاة إحدى الضيعات الفلاحية بمعية زملائه في المدرسة، متوجها صوب منزله بدوار العيشي بأولاد عرفة بتارودانت قبل أن تطلق بشكل مفاجىء أعيرة نارية من بندقية صيد من طرف ابن مالك الضيعة، حيث أصابت شظاياها الطفل.

وبعد ذيوع الخبر، حضر إلى مكان الحادث ممثل السلطة المحلية وعناصر الدرك الذين عاينوا الحادث، قبل أن يتم نقل الطفل إلى المستشفى الإقليمي لتلقي العلاج، وسلمت له شهادة طبية، تثبت مدة العجز في 20 يوما.

هذا ويطالب فضاء المواطنة والإنصاف الذي توصل بطلب مؤازرة من والدة الطفل، النيابة العامة بتارودانت بتعميق البحث في النازلة مع تقديم المعتدي للعدالة ومصادرة السلاح المستعمل في الحادثة.