بديل ـ الرباط

فجر ناشط من حركة 20 فبراير تصريحا، في غاية الغرابة والطرافة، عقب اعتقاله لمدة 48 ساعة بولاية الأمن بمدينة الدار البيضاء، مساء الثلاثاء 05 غشت الجاري، قبل الإفراج عنه صباح الخميس 07 غشت.

وقال الناشط، ويدعى مولود الحر، على شريط فيديو "لا اعرف لماذا اعتقلت 48 ساعة، لم أقدم  لوكيل الملك".

وذكر الناشط أن عناصر الأمن التي اعتقلته استفزته وفتشته بطريقة مهينة، قبل اقتياده صوب ولاية الأمن.

وهاجم الناشط واقع الحريات في المغرب، واصفا "النظام بغير الوطني والديمقراطي".

وشكر الناشط كل المتضامنين معه، مؤكدا على أن هذا التضامن لا يزيده إلا عزيمة على المضي قدما صوب "تحرير الوطن".