بديل- الرباط

قضت المحكمة الابتدائية بمكناس، يوم الخميس 8 ماي، في حق "مرتشي"، كان قد ضبط متلبسا ب20 درهم ابتزها من مواطن للسماح له بدخول مستشفى محمد الخامس بنفس المدينة، بتعويض المواطن الضحية، بمبلغ 7000 درهم و500 درهم لصندوق الدولة وثلاثة أشهر سجنا موقوفة التنفيذ.

وكان المرتشي يعمل حارسا باب المستشفى ابتز المواطن في كثير من المناسبات، قبل أن يلجأ الأخير لوكيل الملك الذي أمر فرقة أمنية بالتنكر لصفتها و مرافقة المواطن للإيقاع بالمرتشي، وهو ما تم فعلا حيث عاين أحد عناصر الفرقة الأمنية الحارس وهو يبتز المواطن في مبلغ 20 درهم، فقدم لوكيل الملك وهو في حالة اعتقال، قبل إدانته اليوم بثلاثة أشهر سجنا موقوفة التنفيذ مع أدائه لغرامة لفائدة المواطن الضحية قدرها 7000 درهم و500 درهم للصندوق.

وكشف الضحية، ويدعى موح إزو، عضو اللجنة الإدارية للهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، ورئيس جمعية "الرحل" بنواحي ميدلت، عن جرائم خطيرة تمارس داخل مستشفى محمد الخامس بمكناس ضد المواطنين والمرضى.

وقال الحقوقي في تصريح لـ"بديل" إنه يعرف أصدقاء له قدموا 300 درهم لحراس المستشفى مقابل السماح لهم برؤية الطبيب أو تسهيل خدمات ما، مؤكدا ابتزاز الحراس للمواطنين في مبلغ 20 درهم لكل من أراد زيارة مريض له بالمستشفى.

وذكر إزو أن دانون المرضى يسرق منهم ويباع خارج المستشفى، مؤكدا أن بعض الممرضين لا يُجيدون حتى حقن المرضى.