بديل ـ الرباط

 غاب حميد شباط عمدة مدينة فاس والأمين العام لحزب الاستقلال، عن الزيارة الملكية التي يقوم بها الملك محمد السادس للحاضرة الإدريسية، والتي أعطى بها العديد من المشاريع ذات البعد التنموي والاقتصادي والاجتماعي، دون حضور العمدة.

وعلم موقع "بديل" أن حميد شباط المثير للجدل غادر فاس منذ حلول الملك بها، وفضل حضور أشغال الدورة العادية لقادة الأحزاب المحافظة وأحزاب الوسط، بكوريا الجنوبية.

وتفيد المصادر أن شباط عاد إلى مدينة فاس، لكن الملك أنهى تدشيناته بها، مرجحة المصادر أن يعود الملك للرباط يوم الخميس المقبل.

وربطت مصادر محلية، أسباب غياب شباط عن الزيارة الملكية، بالغضبة الملكية التي أرعبت مسؤولي المدينة، بعدما وقف الملك شخصيا  عن اختلالات عميقة في تدبير الشأن العام المحلي، خاصة تلك التي لها علاقة بتعثر إنجاز العديد من المشاريع التي أشرف الملك على وضع الحجر الأساس لها في وقت سابق.

يذكر أن شباط غاب عن جنازة الراحل الزايدي وحفل تأبينه، والجلسة الشهرية لرئيس الحكومة وحفل  زفاق الأمير "مولاي رشيد".