بديل- عن كووورة

تلقى معسكر منتخب البرازيل اليوم زيارة من خبيرة الطب النفسي ريجينا برانداو لدعم الفريق، بعد إصابة المهاجم نيمار ووفاة جد الظهير مارسيلو.

وأكد الاتحاد البرازيلي لكرة القدم في بيان له أن الطبيبة النفسية تلتقي اليوم باللاعبين في منتجع (جرانجا كوماري) الرياضي لـ"مواصلة مسيرة التخطيط التي بدأت قبل المونديال".

كان منتخب البرازيل قد خسر جهود مهاجمه ولاعبه الأبرز نيمار الذي تعرض للإصابة في الظهر قبل دقائق من انتهاء مباراة كولومبيا في دور ربع النهائي، الأمر الذي أثر سلبا بشكل كبير على باقي اللاعبين.

وقال المدرب لويز فيليبي سكولاري إن الفريق تعرض "لصدمة كبيرة" لخسارة جهود أبرز لاعبيه، مؤكدا أنه "بدأ العمل على التوعية بأنه مقابل كل كارثة توجد فرصة لعمل شيء ما بطريقة مختلفة. وهذا ما سنفعله".

بينما تلقى مارسيلو أمس السبت نبأ وفاة جده البالغ من العمر 78 عاما، والذي كان له أثر كبير عليه في جعله لاعب كرة قدم منذ كان صغيرا.

وحصل لاعب ريال مدريد على تصريح لمغادرة المعسكر وحضور مراسم جنازة جده، إلا أنه آثر البقاء في تريسبوليس لمواصلة الاستعدادات لمباراة نصف النهائي أمام ألمانيا والتي ستقام بعد غد الثلاثاء في بيلو هوريزونتي.

كما تحدثت الطبيبة مع اللاعبين حول فترات ومراحل الضغط والتوتر التي تمثلت في بكاء بعض اللاعبين خلال مباراة ثمن النهائي أمام منتخب تشيلي والتي انتهت بالتعادل والاحتكام لضربات الجزاء الترجيحية.