دخل الطالب أبنعلي عبد اللطيف، الذي يقضي عقوبة حبسية بسجن علي مومن بسطات (دخل) في الاضراب عن الطعام إحتجاجا على ما أسماها "المضايقات والإستفزازات التي يتعرض لها" فضلا عن "إهمال وضعه الصحي من داخل السجن، ودلك تزامنا مع فترة الامتحانات".

وحسب بيان لعبد اللطيف أبنعلي، المسجل بكلية الحقوق جامعة الحسن الأول بسطات، فإنه "سبق وتقدم بطلب للعلاج قوبل بالرفض من طرف مسؤولي المؤسسة السجنية التي يقضي عقوبته بها".

وأضاف البيان أن الطالب "تعرض للقمع من طرف مدير سجن علي أومومن، عندما كان بمصحة السجن لتلقي العلاج من ألم في فمه ناتج عن محاولة ممرضة نزع إحدى الأضراس ولم تستطع مما خلف ثغرات وجروح عميقة في الفم"، بحسب نفس البيان.