بديل ــ عمر بنعدي

ذكرت مصادر طلابية من كلية الآداب بجامعة ظهر المهراز بفاس، أن مطلب عادل أونتيل في مناقشة الدكتوراه "لم يجد بعد آذانا صاغية لدى أطر وزارة الداودي، ولم تحرك في نفوسهم إعاقته ولا ظروفه الاجتماعية القاهرة ذرة شفقة"، حسب تعبير المصدر.

 وقالت نفس المصادر أن الطالب، ومنذ بداية الموسم الجامعي، يخوض اعتصاماً مفتوحاً أمام مكتب عميد الكلية، "ضداً على قرار حرمانه من حقه في مناقشة الدكتوراه"، التي اختار لها موضوع "صور الإغتراب في شعر الصعاليك''، ونقلت المصادر ذاتها نية الطالب عادل "إضرام النار" في نفسه قريباً كشكل "تصعيدي"، إذا لم تستجب إدارة الكلية لطلبه، بعدما "نفذ صبره، ولم تُجد الإضرابات المتكررة عن الطعام التي قام بها نفعا"، تضيف المصادر.

واستنكر طلبة الكلية خلال أشكال نضالية خاضوها مع زميلهم أونتيل، عدم استثناء هذا الاخير من القانون الجديد الذي أصدره وزير التعلبم العالي لحسن الداودي، والرامي اإى تقليص فترة إعداد الدكتوراه إلى ثلاث سنوات، التي تجاوزها أونتيل وحرمته من مناقشة أطروحته دون استحضار وضعيته الصحية.

يشار إلى أن موقع "بديل"، قد تطرق إلى موضوع الطالب أوننتيل في إحدى مواده السابقة تحت عنوان: "طالب معاق في وضع صحي "خطير" بعد منعه من مناقشة الدكتوراه"