أقدم طالب جامعي على الإنتحار، اليوم الجمعة 2 شتنبر، بعد أن ترك رسالة مقتضبة يُودع فيها أصدقاءه على صفحته الإجتماعية بـ"الفيسبوك".

وذكرت مصادر محلية، أن الطالب المسمى قيد حياته مصطفى تاج، والمنحدر من مدينة الناظور قد وضع حدا لحياته شنقا بعد أن عُثِر على جثته معلقة بغابة وسط جماعة بوعرك.

وكتب الطالب على حسابه الشخصي:"وداعا..لقد قررت الرحيل (إلى الأبد)" حيث أرفع جملته بصورة لشخص على وشك الإنتحار، قبل ان يسأله صديق له عبر تعليق، "إلى أين؟"، فأجابه الهالك:"إلى المقبرة يا صديقي.."، فكانت تلك آخر عبارة كتبها الطالب.

إلى ذلك أكد احد المقربين من الشاب، في حديثه للموقع أنه تم العثور على رسالة بجانب جثته، مشيرا إلى أن عناصر الدرك الملكي بالمنطقة قد فتحت تحقيقا في النازلة.

مصطفى تاج